السلايد الرئيسيتحقيقرصد

شوادر الخيم البلاستيكية لن تحمي أهل عفرين النازحين من الأمراض وبرد حلب القارص

الاتحاد برس_مراسلون:
إعداد وتصوير: جوان محمد

أهل عفرين من النازحين في منطقة “الشهباء” بريف حلب الشمالي على موعد جديد مع شتاء حلبي قارص، داخل المخيمات، وفي منازل شبه مدمرة بسبب الحروب التي شهدتها المنطقة وسط إمكانيات ضعيفة ونقص في المستلزمات الطبية.

اضطر أهل عفرين للخروج من منازلهم والنزوح صوب منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي كأقرب منطقة منهم، بعد أن شنت الدولة التركية والفصائل المسلحة التابعة لها هجمات بالطيران الحربي والأسلحة الثقيلة على أهالي المنطقة.

التجأ الأهالي إلى مخيمات النزوح ، وبعضهم سكن في منازل مدمرة بسبب الحروب التي شهدتها الشهباء أثناء سيطرة تنظيم داعش على المنطقة.

مخيمات النازحين من أهل عفرين في الشهباء

يدخل الشتاء على أهالي عفرين في خيامهم البلاستيكة هذا العام بعيدين عن منازلهم وأرضهم وممتلكاتهم ، وما يجعل حياة النازحين أكثر سوءًا هطول الأمطار بغزارة وتسرّب المياه إلى خيمهم في وقتٍ تعتبر فيها الشهباء منطقة باردة في الشتاء فضلًا عن الهواء والعواصف الشديدة.

الهلال الأحمر الكردي على مدار الساعة

وصل عدد مراكز الهلال الأحمر الكردي في الآونة الأخيرة بمقاطعة الشهباء إلى 7 مراكز متوزعة على نواحي الشهباء من “أحرص”، “تل رفعت”، “أحداث”، “مخيمي سردم وبرخودان”، “قرية برج قاص و زيارة” في ناحية شيراوا بعفرين.

الهلال الأحمر الكردي

في كل نقطة للهلال يتواجد أطباء مختصين، منهم لقسم الداخلية، النسائية، القلب، العظام ، وقسم الإسعافات الأولية يعملون على مدار 24 ساعة لتلبية احتياجات وحالات الطوارئ للأهالي.

رصدت الاتحاد برس أحوال النازحين خلال خلال لقاءات أجرها مراسلها، يقول المواطن “عبد القادر كلا”

” نازحو عفرين بحاجة ماسّة للأدوية والأطباء المختصين، ويطالبون المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية النظر والرأفة بأوضاعهم وخاصة أن الشتاء طويل أمامهم ”

بدوره، أشار المواطن شكري حيدر أن البرد القارص والأمطار الغزيرة تخلق أمراضًا كثيرة ومنها السرطان، السل وغيرها .
يتابع حيدر : نحن الآن بحاجة ماسّة للأدوية والأطباء المختصين، نطلب من المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية النظر والرأفة لحالنا وخاصة أن الشتاء طويل أمامنا .

أهالي عفرين يراجعون مراكز للهلال الأحمر

وقال المواطن “يوسف حنّان”: “في فصل الشتاء تنتشر الأمراض بين المسنين والأطفال، وبدوره يقدم الهلال الأحمر الكردي العلاج والأدوية بما يمتلكون من أدوات وإمكانيات للمساهمة في معالجتنا بالمجان، ونناشد المنظمات الدولية والإنسانية بتقديم ما يلزم من إمكانيات لتوفير وتأمين جميع متطلبات الأهالي”.


انتشر في الآونة الأخيرة مرض اللشمانيا وبلغ عدد المرضى أكثر من 250 مصاب باللشمانيا، وتم علاج 100 بالإضافة لانتشار مرض الكريب، وخفقان القلب ومرض الضغط وضيق التنفس والسل والربو بين أهالي عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء، وسببها الرئيسي البرد والعيش بين الخراب.

الفيروسات وقلة المناعة سبب انتشار الأمراض

قال الطبيب محمد عادل أخصائي داخلية لمراسل الاتحاد برس: في “الشهباء” إن أهم الأسباب التي تسبب الأمراض هو انتشار الفيروسات وأكثر الحالات عند الأطفال لقلة المناعة والوقاية لديهم، ولأن العدوى سهلة الانتقال عن طريق السعال، وهذا ما يشكل مشاكل وخطورة على حياة الأهالي”.

الطبيب محمد عادل . الهلال الأحمر الكردي

واستدرك عادل أن المشفى الوحيد في مقاطعة الشهباء يستقبل 40 إلى 60 حالة مريضة يومية على مستوى جميع نقاط الهلال الأحمر الكردي، كما أن الأهالي يعيشون حالة نزوح وأوضاع مادية غاية في الصعوبة، لذلك نؤمن لهم الأدوية والعلاج بالمجان”.

ويأمل الطبيب محمد عادل مع بداية فصل الشتاء أن تقوم المنظمات الصحية والمعنية بحقوق الإنسان بإرسال الأدوية والمستلزمات اللازمة للأهالي والمساهمة في التعاون مع الهلال الأحمر الكردي لمساعدة أهالي عفرين النازحين للشهباء”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق