أسياالسلايد الرئيسيعالمي

مناورات عسكرية أميركية كورية جنوبية في نهاية نوفمبر

الاتحاد برس:

قالت وزارة الدفاع الأميركية أمس الخميس 7/ نوفمبر، بأن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستقومان بمناورات عسكرية مخفضة في نهاية نوفمبر الجاري بعد إلغاء تدريباتهما الجوية السنوية العام الماضي.

وقال المسؤول في هيئة الأركان الأميركية الأدميرال وليام بيرن “قبل عام ألغينا تدريبات “فيجيلانت إيس” بسبب الأجواء في شبه الجزيرة الكورية حينذاك. هذه السنة سنقوم بمناورات جوية مشتركة بين الجيوش الجوية للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية”.

وأضاف بأنه تم تخفيض حجمها بالمقارنة مع التدريبات السابقة التي شارك فيها 12 ألف عسكري أميركي في 2017،  دون أن يحدد العدد بالضبط. 

وانتقدت  كوريا الشمالية  الأربعاء الماضي واشنطن بسبب تخطيطها لتدريبات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية الشهر المقبل، وسط جمود المفاوضات حول ترسانة بيونغ يانغ النووية.

وصرح مسؤول كوري شمالي كبير الأربعاء أن الإعلان عن التدريبات يعادل “إعلان مواجهة” يمكن أن يهدد العملية الدبلوماسية. 

وفي سياق متصل، سيقوم وزير الدفاع الأميركي مايك إسبر الإسبوع المقبل بجولة في آسيا ستقوده إلى سيول خصوصًا، حسبما أعلن البنتاغون، ليشارك  في اجتماع وزراء الدفاع لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في بانكوك قبل أن يزور الفيليبين وفيتنام.

وتوقفت المفاوضات منذ قمة هانوي بين الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونغ أون” والرئيس الأميركي “دونالد ترامب” في فبراير بسبب خلافات حول تخفيف العقوبات والأمور التي يمكن لكوريا الشمالية أن تتخلى عنها في المقابل.

وأجرت بيونغ يانغ مذاك سلسلة من التجارب الصاروخية كان آخرها الأسبوع الماضي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق