السلايد الرئيسيالسوريحال البلد

منطقة “السبينة” بريف دمشق تستعيد خدمات المياه والكهرباء والاتصالات تدريجياً

بلغ ترحيل الأنقاض من "السبينة" 60 بالمئة وصيانة الشوارع مستمرة

الاتحاد برس:

بعد مرور نحو عامين على بدء عودة الأهالي إليها يستكمل المشهد الخدمي في “السبينة” بريف دمشق تدريجياً من النظافة إلى الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات وصولاً إلى المشاريع الاستثمارية.

وبحسب وكالة سانا الرسمية التي نقلت عن رئيس وحدة المياه في منطقة السيدة “زينب المهندس صادق حبيب” أن واقع المياه في السبينة “جيد” قياسا بالماضي وتم تأهيل 17 بئراً من أصل 30 ووضعها في الخدمة ومياهها صالحة للشرب لافتا إلى وجود مضخة مياه تضخ لبعض الأحياء بالتوازي مع تأهيل باقي الآبار التي خرجت عن الخدمة والتي تعرضت للتخريب.”

وأوضح مكتب طوارئ الكهرباء في السبينة أنهم قاموا بتركيب 56 مركزاً لتحويل الكهرباء من أصل 120 ليستكمل الباقي تدريجياً مؤكداً أن واقع الكهرباء أصبح “جيداً” في مختلف الأحياء والعمل جار لتركيب عدادات الكهرباء وتوصيلها على الشبكة للحد من الاستجرار غير المشروع للكهرباء مع وجود رقابة لمنع ذلك وإزالة الأكبال العشوائية.

وبالنسبة لواقع الاتصالات ذكر رئيس قسم الكوابل في مركز هاتف سبينة “أحمد حسن شاويش” لوكالة سانا، أن المركز يشمل عشرة آلاف رقم و4000 بوابة انترنت وهناك خطة لزيادة عدد الخطوط والبوابات مع زيادة عدد السكان مبينا أن البلدة تحتاج إلى نحو 3000 بوابة جديدة لتغطية احتياجاتها.

بدوره بين رئيس المكتب الفني في بلدية السبينة المهندس “نورس أبو فخر” أن نسبة ترحيل الأنقاض من الشوارع بلغت 60 بالمئة، وأنه تمت صيانة الشارع الرئيس وإنارته بقيمة مئة مليون ليرة كاشفاً أنه ستتم المباشرة بتزفيت الشوارع الفرعية خلال أيام قليلة بقيمة 24 مليون ليرة على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق