تاء تأنيث

ما هو الكولاجين! ولماذا ينصح الأطباء بتناوله يوميًا؟

الاتحاد برس

تعتبر حقن “الكولاجين” تقنية غير جراحية، باتت شائعة مؤخرا لملء الفراغات تحت جلد البشرة التي تسببها التجاعيد مع تقدم العمر، وهو بروتين موجود بنسبة كبيرة في الجلد والعضلات والدم والعظام والأربطة الدموية، ويعد عنصراً أساسيا لحمايتها.

وعادة، تنتج أجسادنا الكولاجين بشكل منتظم، لكن مع تقدم الإنسان في العمر وتعرضه لأشعة الشمس وعوامل أخرى مثل التدخين، يقل إفراز مادة الكولاجين.

ووفقا للطبية التركية “إرين أوغلو” الجلد سيفقد مرونته، وبالتالي تبدأ التجاعيد بالظهور مبكرا، لذا، تنصح بإعادة إجراء حقن الكولاجين كل ستة أشهر للتمتع ببشرة دائمة الشباب والإشراق.

وترى الطبيبة التركية أن أفضل طريقة لزيادة الكولاجين هي عن طريق الحقن في الجلد، وتناول حبوب الكولاجين أو شراب الكولاجين المركز.

ويعتبر العمر الأنسب لبدء تناول الكولاجين هو 25 عاماً، إذ تبدأ التجاعيد بالظهور تدريجياً من هذه السن بسبب انخفاض نسبة الكولاجين التي بدورها تحول الجلد من طبقة سميكة إلى رقيقة.

و يجب أن يرافق تناول الكولاجين يومياً غسل الوجه جيداً واستعمال واقي الشمس والمرطب وكذلك مضادات الأكسدة مثل فيتامينات سي وإي وأي، كما أن شرب مسحوق الكولاجين هو الطريقة المثلى، لأن الجسم يمتصه بشكل أسرع.

ويقوم الكولاجين بتأخير علامات الشيخوخة، وزيادة مرونة الجلد، واتعزيز إنتاج بروتينات تساعد على بناء خلايا البشرة: بما فيها مادة الإيلاستين والفيبرين.

ويصنع الجسم الكولاجين عندما يجمع بين الأحماض الأمينية والعناصر الغذائية التي يحصل عليها من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، كاللحم البقري والدجاج والبيض والسمك والفول ومنتجات الألبان، أو من الأطعمة الغنية بفيتامين سي الذي يتوفر في الفواكه الحمضية والفلفل الأحمر والأخضر والخضروات الورقية الخضراء والطماطم والبروكلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق