حُريات

مفوضية حقوق الإنسان تدعو إلى نبذ الغنف في هونغ كونغ 

الاتحاد برس:

أفاد المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان في جنيف “روبرت كولفيل“، بأن المفوضية تتابع الأحداث هناك بقلق متزايد في ضوء ما يجري في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة منذ الأشهر القليلة الماضية.

وقال للصحفيين في قصر الأمم إن المفوضية تشعر بقلق عميق إزاء “العنف المتزايد الذي تمارسه مجموعات من الشباب الذين يشاركون في الاحتجاجات والذين من الواضح أنهم غاضبون للغاية”، في ظل وجود شكاوى عميقة الجذور.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية أن الغالبية العظمى من سكان هونغ كونغ تمارس حقها في حرية التجمع السلمي ووفقا للقانون – وقد احترمت السلطات عموما ممارسة هذا الحق، لذلك فإن اللجوء إلى العنف الشديد – بما في ذلك ضد قوات الشرطة – من جانب بعض المشاركين في الاحتجاجات، أمر مؤسف بشدة ولا يمكن التغاضي عنه.  وقال “نناشد جميع المشاركين في الاحتجاجات نبذ وإدانة استخدام العنف”

لذلك فإن اللجوء إلى العنف الشديد – بما في ذلك ضد قوات الشرطة – من جانب بعض المشاركين في الاحتجاجات، أمر مؤسف بشدة ولا يمكن التغاضي عنه.  وقال “نناشد جميع المشاركين في الاحتجاجات نبذ وإدانة استخدام العنف”

أعربت المفوضية عن قلق عميق إزاء خطر تصاعد العنف في هونغ كونغ. وفي هذا السياق حثت الحكومة على تعزيز جهودها للجمع بين جميع قطاعات المجتمع، بما في ذلك مجموعات الطلاب ومجتمع الأعمال والقادة السياسيون وقادة المجتمع وغيرهم في حوار شامل بحق من أجل إيجاد حلول سلمية للمظالم التي أثارها عدد كبير من مواطني هونغ كونغ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق